الرئيس السيسي يوجه بإنشاء المكتبات وإضافة البعد الثقافي والمعرفي في عملية التطوير لمرافق وطرق وكباري العاصمة

الرئيس السيسي يوجه بإنشاء المكتبات وإضافة البعد الثقافي والمعرفي في عملية التطوير لمرافق وطرق وكباري العاصمة
جانب من إجتماع الرئيس السيسي مع رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة وقيادات عسكرية

كتب – بهاء المهندس :

إجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية مع اللواء أمير سيد أحمد مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمراني، واللواء أركان حرب هشام سويفي رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، واللواء أشرف العربي رئيس المكتب الاستشاري بالهيئة الهندسية، والعميد عبد العزيز الفقي مساعد رئيس الهيئة الهندسية لتصميمات الطرق.

وصرح السفير بسام راضي المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية بأن الإجتماع تناول “متابعة الموقف الإنشائي لمشروعات الهيئة الهندسية على مستوى الجمهورية، خاصةً في قطاعات الطرق والكباري والمشروعات الإنشائية والمعمارية، إلى جانب العاصمة الإدارية الجديدة”.

وقد تم في هذا الإطار استعراض عملية تطوير الطرق والمحاور بالقاهرة الكبرى، وذلك في إطار المخطط القومي الشامل لحل مشكلة الاختناقات المرورية،

خاصةً ما يتعلق بربط الطريق الدائري الأوسطي مع المحاور الرئيسية المختلفة، لاسيما طريق الأوتوستراد،

فضلاً عن رفع كفاءة الطرق وزيادة المحاور المرورية بمنطقة هضبة المقطم، وربط الهضبة بمحور ياسر رزق، وذلك في إطار مخطط التحديث الشامل الجاري في منطقة المقطم.

كما تابع الرئيس السيسي في ذات السياق مستجدات تطوير قطاع الخدمات لعدد من المناطق في القاهرة،

لاسيما إنشاء الأسواق المركزية الحديثة في عدة مناطق، وكذلك عملية التنسيق الحضاري والحدائق المحيطة بموقع القلعة، وتطوير مدخل العاصمة من الشرق بمنطقة شارع حسين كامل،

حيث سيشمل هذا التطوير توفير العديد من الخدمات والمناطق التجارية، إلى جانب إقامة حدائق وكباري للمشاة، وكذلك رفع كفاءة واجهات العمارات والمباني المطلة على الشارع على نحو يليق ويتكامل مع التحديث والتطوير الشامل للقاهرة الكبرى.

كما تم استعراض الموقف الإنشائي والهندسي لعدد من المنشآت بالعاصمة الإدارية الجديدة، خاصةً الحي الدبلوماسي، فضلاً عن الأحياء السكنية المختلفة بالعاصمة ومناطق الخدمات المخصصة لها.

وقد وجه الرئيس السيسي بعدم الاكتفاء بإقامة الأنشطة التجارية والخدمية في عملية التطوير الجارية لمرافق وطرق وكباري العاصمة وإضافة البعد الثقافي والمعرفي لتلك الأنشطة، خاصةً إنشاء المكتبات 

اترك رد