حكم تاريخي.. صرف حافز جودة الأداء ومقابل الجهود غير العادية للأطباء حتى 400%

حكم تاريخي.. صرف حافز جودة الأداء ومقابل الجهود غير العادية للأطباء حتى 400%

فى حكم نهائي تاريخىي ينتصر لأطباء مصر خط الدفاع الأول عن صحة الإنسان يؤكد استحقاقهم حافز جودة الأداء ومقابل الجهود غير العادية 100% حتى 400 %  بحسب المناطق والوظائف شاملاً العلاوات الخاصة
وبشهادة من جدول المحكمة الإدارية العليا 2022 بعدم طعن وزارة الصحة على الحكم التاريخى لصالح الأطباء ومنظومة الصحة بأكملها بمختلف التخصصات بالمستشفيات والوحدات الصحة التابعة لوزارة الصحة الصادر من محكمة القضاء الإدارى بالإسكندرية برئاسة القاضي المصري الدكتور محمد عبد الوهاب خفاجي نائب رئيس مجلس الدولة بإلزام وزارة الصحة بأن تؤدى للمدعية (ل.ن.إ) الطبيبة برعاية طفل منطقة وسط الطبية بالإسكندرية مقابل الجهود غير العادية وحافز جودة الأداء بنسبة 100% من المرتب الأساسى شهرياً شاملاً العلاوات الخاصة المضمومة على أن تصرف لها الفروق المالية المترتبة على ذلك حتى  تاريخ إحالتها للمعاش , وألزمت الوزارة المصروفات

قالت المحكمة برئاسة القاضى الدكتور محمد عبد الوهاب خفاجى نائب رئيس مجلس الدولة أنه سعياً للنهوض بمستوى الأطباء فإنهم يستحقون  مقابل جهود غير العادية للعاملين بوحدات الرعاية الصحية الأساسية وكذلك العاملين بالوظائف الإشرافية بديوان عام وزارة الصحة والسكان ومديريات الشئون الصحية بالمحافظات والمناطق والإدارات الصحية التابعة لها , وكافة منظومة العمل الصحية , وذلك طبقاً للفئات وبالنسب الموضحة والفئات المستحقة لمقابل الجهود غير العادية وهى :

(أ) الفئات العاملة بوحدات الرعاية الصحية الأساسية :

(1) توزيع مقابل الجهود غير العادية المرتبطة بتقييم الأداء للطبيب البشري (الممارس العام ) بوحدات الرعاية الأساسية : بالمدينة القاهرة الإسكندرية 100% و بمنشاَت الريف 150% وبمناطق تنمية أومناطق نائية وذات طبيعة خاصة 200%

(2) توزيع مقابل الجهود غير العادية المرتبطة بتقييم الأداء للأخصائي ومساعد الأخصائي بوحدات الرعاية الأساسية : القاهرة والإسكندرية 100% وبمنشاَت الريف 250% وبمنشاَت بمناطق تنمية أومناطق نائية وذات طبيعة خاصة 300%

(3) توزيع مقابل الجهود غير العادية المرتبطة بتقييم الأداء للصيدلي وطبيب الأسنان بوحدات الرعاية الأساسية : القاهرة والإسكندرية 100% وبمنشاَت الريف 150% وبمنشاَت بمناطق تنمية أومناطق نائية ذات طبيعة خاصة 200%

(4) توزيع مقابل الجهود غير العادية المرتبطة بتقييم الأداء لفريق التمريض بوحدات الرعاية الأساسية :القاهرة والإسكندرية 75% وبمنشاَت الريف 100% وبمنشاَت بمناطق تنمية أومناطق نائية وذات طبيعة خاصة 150%.

(ب) الوظائف الإشرافية : 1- مدير مديريات الشئون الصحية بالمحافظات400%

2- شاغلي وظيفة مدير عام والوظائف الإشرافية من الأطباء البشريين وأطباء الأسنان والصيادلة بالمديريات والمناطق والإدارات الصحية  300%

3- عضوات هيئة التمريض بالوظائف الإشرافية 250%

وأضافت المحكمة برئاسة المستشار الدكتور محمد عبد الوهاب خفاجي نائب رئيس مجلس الدولة أن الأطباء يستحقون أيضاً حافز جودة أداء للعاملين بوحدات ومراكز الرعاية الصحية الأولية وصحة الأسرة ، وكذلك العاملين بالوظائف الإشرافية بديوان عام وزارة الصحة ومديريات الشئون الصحية بالمحافظات والمناطق والإدارات الصحية التابعة لها ، وذلك طبقاً للفئات وبالنسب المقررة والفئات المستحقة لحافز جودة الأداء وهم :

(أ) الفئات العاملة بوحدات ومراكز الرعاية الصحية الأولية ,وصحة الأسرة  :

(1) الأطباء البشريين : يُصرف مقابل حافز جودة الأداء المرتبط بتقييم أداء الأطباء البشريين بوحدات و مراكز الرعاية الصحية الأولية ، وصحة الأسرة على النحو التالي : القاهرة الإسكندرية – الجيزة 100% و بمنشآت بالريف 150% و بمناطق تنمية أومناطق نائية وذات طبيعة خاصة 200%

(2) الأخصائي ومساعد الأخصائي : يُصرف مقابل حافز جودة الأداء المرتبط بتقييم الأخصائي أو مساعد الأخصائي من العاملين والمنتدبين لوحدات أو مراكز الرعاية الصحية الأولية ، وصحة الأسرة : القاهرة -الإسكندرية – الجيزة 100% و بمنشآت بالريف 200% و بمناطق تنمية أومناطق نائية وذات طبيعة خاصة  250%

(3) الأسنان : يصرف حافز جود الأداء المرتبط بتقييم أداء طبيب الأسنان بوحدات ومراكز الرعاية الصحية الأولية وصحة الأسرة : القاهرة الإسكندرية – 100%  وبمنشآت بالريف 150% وبمناطق تنمية أومناطق نائية وذات طبيعة خاصة  200% .

(4) الصيادلة :- يصرف حافز جودة الأداء المرتبط بتقييم الأداء للصيدلي بوحدات ومراكز الرعاية الصحية الأولية وصحة الأسرة : القاهرة الإسكندرية – الجيزة 100%  وبمنشآت بالريف 150%  وبمناطق تنمية أومناطق نائية وذات طبيعة خاصة  200%

(5) التمريض : يصرف  مقابل حافز جود الأداء المرتبط بتقييم الأداء لفريق التمريض بوحدات ومراكز الرعاية الصحية الأولية وصحة الأسرة : القاهرة والإسكندرية 75 والجيزة 75% وبمنشاَت الريف 100% وبمنشاَت بمناطق تنمية أومناطق نائية وذات طبيعة خاصة 150%

(ب) الوظائف الإشرافية :

1- مديرى مديريات الشئون الصحية بالمحافظات400%

2- فريق إشراف المديرية والإدارات شاغلي وظيفة مدير عام والوظائف الإشرافية من الأطباء البشريين وأطباء الأسنان والصيادلة بالمديريات والمناطق والإدارات الصحية  300%

3- عضوات هيئة التمريض بالوظائف الإشرافية 250%

وأشارت المحكمة أن حافز جودة الأداء  يصرف بنسبه السالفة من المرتب الأساسي الذي يحصل عليه العامل مضافا إليه العلاوات الخاصة التي تقرر إضافتها للمرتب ، وأن يتم تحديد قيمة الحافز حسب نتيجة التقييم ويجوز خفضها أو إيقاف صرفها للوحدة أو المركز ككل أو لبعض الأطباء أو التمريض أو مدير الإدارة أو المنطقة وفريق الإشراف بها أو فريق إشراف المديرية طبقاً للمتابعة المركزية للمحافظة ، ويكون الحد الأقصى للفئات بوحدات ومراكز الرعاية الصحية الأولية وصحة الأسرة المستفيدة على النحو التالي : عدد (2) طبيب للوحدة الصحية ووحدات صحة الأسرة, على أن يكون بينهم مدير الوحدة وكذلك مكاتب الصحة المستقلة وعيادات الأحياء , ويصرف الحافز كذلك للوظائف القيادية والإشرافية واللجنة الاستشارية ، ولا يخل صرف الحوافز المنصوص عليها بما يصرف من حوافز ومكافآت أخرى

وانتهت المحكمة أنه متى كان الثابت بالأوراق أن المدعية كانت تشغل وظيفة طبية بوحدة رعاية طفل بمنطقة وسط الطبية بمديرية الشئون الصحية بالإسكندرية فإنها تعتبر من العاملين بوحدات الرعاية الصحية الأولية وصحة الأسرة ضمن فئات الأطباء البشريين ( منشآت بالمدينة ) وإذ لم تقدم الجهة الإدارية ثمة دليل دامغ ينال من كفاءة المدعية وأدائها لأعمال وظيفتها طبيبة للطفل على الوجه الأكمل ومن ثم فهى تستحق مقابل الجهود غير العادية وحافز جودة الأداء المرتبط بتقييم الأداء  بنسبة 100% من المرتب الأساسى شهرياً شاملاً العلاوات الخاصة المضمومة على أن تصرف لها الفروق المالية المترتبة على ذلك حتى تاريخ إحالتها للمعاش .

وقد أشادت دوائر مختصة بالشأن الطبى بهذا الحكم القضائى المستنير لصالح الأطباء وهم خط الدفاع الأول عن صحة الإنسان , وأن الحكم يتزامن مع الاحتفال ” بيوم الطبيب العالمي” المحدد له ١٨مارس من كل عام , ويعبر عن تقدير الدولة المصرية للأطباء , ومدى تميز الطبيب المصرى صاحب الريادة فى المنطقة العربية حيث تعد مهنة الطب فى مصر هى الأولى على مستوى العالم من حيث النشأة , فقد افتتحت أول مدرسة للطب في مصر والشرق الأوسط في أبي زعبل 18 مارس من العام 1827، وانتقل المستشفي إلى قصر أحمد العيني باشا في عام 1837، وفى هذا اليوم يتم تكريم الأطباء المميزين في مستشفيات محافظات مصر

وأضافت المصادر أن الطب المصرى قد سبق الطب الأمريكى من حيث النشأة بخمسة عشر عاما , فأول ذكرى فى أمريكا هى استخدام التخدير في الجراحة لأول مرة، باستخدام الدكتور كروفورد لونغ الإثير للمرة الأولى في تخدير مريض لاستئصال ورم من رقبته في مدينة جيفرسون بولاية جورجينا الأمريكية في 30 مارس 1842 بينما افتتحت أول مدرسة للطب في مصر والعالم فى 18 مارس عام 1827

لا تعليقات بعد على “حكم تاريخي.. صرف حافز جودة الأداء ومقابل الجهود غير العادية للأطباء حتى 400%

اترك رد