عبر التحول الأخضر والرقمنة.. شرم الشيخ وجهة مستدامة بقلب مناخ العالم

عبر التحول الأخضر والرقمنة.. شرم الشيخ وجهة مستدامة بقلب مناخ العالم
مدينة شرم الشيخ وقمة المناخ COP27

على مسار استدامة مناخ الكوكب والبشرية، أصبحت مدينة السلام المصرية “شرم الشيخ”، وجهة عالمية رائدة نحو المستقبل الأخضر والذكي.

مدينة خضراء ذكية رقمية مؤمنة

ومن جانبه، أكد اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء الجاهزية التامة لانطلاق مؤتمر الأطراف “cop27″ غداً في شرم الشيخ بعد أن تحولت إلى مدينة خضراء ذكية رقمية مؤمنة”.

واستعرض فودة في حوار مع وكالة أنباء الإمارات “وام” بمكتبه بمدينة شرم الشيخ اليوم، الجهود التي تم إنجازها لاستضافة “COP27 ” وأوضح أنه تم إعادة تخطيط شرم الشيخ وتوسعتها ورصف أكثر من 230 كيلو مترا واعتماد النقل الذكي والطاقة المتجددة وإدارة النفايات والمساحات الخضراء وزيادة الطاقة الاستيعابية لمطار شرم الشيخ إلى 10 ملايين مسافر سنوياً وذلك خلال الفترة من مايو إلى نوفمبر من العام الجاري.

وأشاد محافظ جنوب سيناء بتضافر جميع الجهود لوضع شرم الشيخ على الخريطة العالمية لتصبح محط أنظار العالم مشيراً إلى أن مدينة شرم الشيخ بها أكثر من 1000 كاميرا متصلة بشبكة الرصد الأمني لتحقيق أعلى معايير الأمن ومتابعة كل المدينة على مدار الساعة.

ونوه إلى إرتداء سائقي التاكسي زياً موحداً اعتباراً من اليوم، لافتاً إلى تطوير سيارات التاكسي وفق النظم الحديثة موفرة الدفع الالكتروني مع توفر كاميرات داخل التاكسي تحمي الراكب والسائق من حدوث أي تجاوزات.

وقال إن عمليات تحويل شرم الشيخ إلى مدينة خضراء تضمنت رفع كفاءة الفنادق وتشغيل أكثر من 90% منها بالطاقة الشمسية وتوفير إنترنت فائق السرعة ومحطات شحن الباصات بالكهرباء عبر 10 محطات توفر “البنزين والغاز والكهرباء” و18 نقطة شحن في الفنادق والمواقف.

نموذج ملهم للمدن الصديقة للبيئة

وأضاف فودة أنه تم تشغيل 260 أتوبيس نقل عام منها 140 أتوبيسا تعمل بالكهرباء ويتوفر لها 140 شاحنا إذ يمكن شحن كل الأتوبيسات دفعة واحدة و120 أتوبيسا تعمل بالغاز وتنقل جميعها الركاب مجاناً وتتحرك على مدار الساعة من وإلى مركز شرم الشيخ الدولي للمؤتمرات.. فيما تم تحويل 800 تاكسي إلى العمل بالغاز بدلا عن البنزين.

وأشار إلى أن عمليات التطوير التي تمت خلال العام الجاري شملت إنشاء ممشى سياحي عالمي بطول 12 كيلو مترا في الاتجاهين تضمن 3 مناطق ممشى “الدراجات التشاركية ” والتي تعمل بالبطاقة الذكية، والممشى السياحي، ومحال تقديم الخدمات والسلع الغذائية والاستهلاكية.

وكشف محافظ جنوب سيناء عن توجه مصر لإقامة مهرجان عربي ودولي للهجن والتراث في يناير 2023 وذلك بمناسبة مرور 3 سنوات على تدشين وإقامة مهرجان الهجن العالمي في يناير 2020.

وأوضح أن الدورة المقبلة من مهرجان الهجن ستقام برعاية رئيس الجمهورية وتتضمن مسابقات للهجن ومنصة للترويج لتراث وثقافات الدول المشاركة.

وذكر أن الرسالة التي تقدمها مصر للعالم خلال “cop27” تتركز في تقديم نموذج للمدن الصديقة للبيئة وأن الإرادة المصرية قادرة على تحقيق المنجزات بالعمل الجماعي منوهاً إلى بدء التوجه لتحويل مدن جديدة في مصر إلى مدن خضراء خلال الفترة المقبلة منها الغردقة والأقصر وغيرها من المدن تحت شعار “تحول للأخضر”.

اترك رد