لجنة الزراعة بجمعية رجال الأعمال المصريين تبحث مع خبير الأسواق الإيطالية في الخضر فرص تنمية صادرات الحاصلات الزراعية لأوروبا

لجنة الزراعة بجمعية رجال الأعمال المصريين تبحث مع خبير الأسواق الإيطالية في الخضر فرص تنمية صادرات الحاصلات الزراعية لأوروبا
المهندس مصطفي النجاري ورينزو بيراتشينى خبير الأسواق الايطالية في الخضر والفاكهة و فالنتينا بيراتشيني مديرة معارض ماك فروت للخضر والفواكه الإيطالية

كتب – أسامة عرفه

عقدت لجنة الزراعة والري بجمعية رجال الأعمال المصريين، لقاء مع خبير الأسواق الايطالية في الخضر والفاكهة رينزو بيراتشينى، و فالنتينا بيراتشيني مديرة معارض ماك فروت للخضر والفواكه الإيطالية لمناقشة اتجاهات الإنتاج والإستهلاك الزراعي في أوروبا وفرص مصر في زيادة الصادرات الزراعية والتعرف على حجم الانتاج من الخضر والفاكهة بإيطاليا.

وقال المهندس مصطفى النجارى رئيس اللجنة، يأتي هذا اللقاء في إطار دور اللجنة وجمعية رجال الأعمال المصريين في التعرف على فرص مصر في التصدير إلي ايطاليا والاسواق الأوربية في ظل ما تشهده الأسواق العالمية من تغيرات سريعة في حركة التجارة وسلاسل الموردين.

وأكد رئيس لجنة الزراعة بجمعية رجال الأعمال المصريين، أن مصر تمتلك فرصة كبيرة في زيادة صادراتها من الحاصلات الزراعية من الخضر والفاكهة للعديد من الأسواق الأوروبية في الأزمة العالمية الراهنة،

مشيراً إلى أن الكميات المصدرة العام الماضي بلغت 5 ملايين طن بقيمة 2.8 مليار دولار.

وأشار المهندس مصطفى النجاري إلي أهمية نقل التجارب الدولية الناجحة في استخدام التكنولوجيا الحديثة في الزراعة وتوطينها في مصر،

وذلك بالعمل على خلق المزيد من التعاون مع الدول المتقدمة في الزراعة ومنها إيطاليا علي مستوي تبادل الخبرات في مجالات التكنولوجيات الحديثة المحفزة لزيادة الإنتاجية وخفض التكاليف من خلال برامج وتطبيقات لترشيد المياه والمبيدات

خاصةً في المحاصيل والزراعات التصديرية التي تتطلب اشتراطات أوروبية ودولية صارمة في متبقيات المبيدات.

وأكد رينزو بيراتشينى خبير الأسواق الايطالية في الخضر والفاكهة أن الأسواق الأوروبية مع بداية أزمة كورونا شهدت تغيرات جذرية علي خريطة الصادرات والإنتاج الزراعي وخاصة مع الأزمة الإقتصادية العالمية والحرب الروسية الأوكرانية،

لافتاً إلى أن أسبانيا أصبحت الأولي في التصدير والإنتاج للخضر بصادراتها 13 مليار دولار مقارنة بإيطاليا بقيمة 5 مليار يورو صادرات ثابتة،

وذلك نتيجة لمشكلة محدودية المساحة في إيطاليا وتنافسية إسبانيا في العمالة الرخيصة والمساحة الأكبر.

وأوضح أن تكلفة الإنتاج تختلف كليا علي مستوي الحدود الجغرافية للدولة نفسها وتحددها أشعة الشمس وتكلفة الطاقة الأقل وهو ما يفسر توجه جميع الزراعات في الدول إلي المناطق الشمالية ذات الانتاج الأكبر حيث تمثل الطاقة عنصر أساسي في الانتاجية وتعظيم العائد .

وأشار الخبير الإيطالي، إلي أهمية أن تقوم الدول بإعادة النظر في كافة عناصر الإنتاج الزراعي مع التنوع في الأصناف،

مشيراً إلى أن هولندا تطورت في التفاح علي حساب إيطاليا بسبب تنوع الأصناف ذات الانتاجية العالية.

وأكد الخبير الايطالي أن فرصة مصر كبيرة في التصنيع الزراعي لزيادة القيمة المضافة علي الخضر والفاكهة حيث أن التوجه الإستهلاكي العالمي للدول حاليا قائم على البراندات للأغذية المصنعة ذات القيمة المضافة

وخاصةً أن التجارة الإلكترونية نشطة واستحوذت خلال عام علي نسبة كبيرة في السوق الايطالي وعلى مستوي اسواق الاتحاد الأوروبي.

وأشار إلى أن الاسواق الأوروبية تشهد حركة إستيراد كبيرة من الفاكهة وخاصةً الموز والافوكادو والمانجو وتمثل فرص تصديرية لمصر في الوقت الحالي.

من جانبها أشارت فالنتينا بيراتشيني مديرة معارض ماك فروت للخضر والفواكه الإيطالي، إلي أهمية المشاركة المصرية في معارض ماك فروت والمتخصصه في الخضر والفاكهة وأثرها في تعظيم قيمة الصادرات،

لافتة إلى توقيعها بروتوكول تعاون مع جمعية المصدرين المصريين بهدف اتاحة المشاركة المصرية في الدورة الأربعين للمعرض والمقرر إقامتها في الفترة من 3 إلي 5 مايو المقبل.

واوضحت أن المعرض علي مدار العامين الماضيين يركز على دول القارة الأفريقية لوجود فرص جيدة لديها بالتواجد بين 800 عارض

حيث يعد الأشهر في العالم ويعقد سنويا في مناطق عديدة في إيطاليا وأظهر نتائج سريعة تسهم في تطوير زراعة الفاكهة والحاصلات الزراعية.

وأضافت أن الشركة المنظمة تقوم علي بناء العلاقات الجيدة مع الكثير من الدول والعمل على استفادة الشركات في أفريقيا من المعرض من خلال التوعية بأهميته فى مساعد الشركات العارضة في تنظيم لقاءات ثنائية ونقل التجارب والتكامل بين جميع الأطراف المشاركين

حيث يشمل علي جميع الصناعات ومستلزمات الانتاج الزراعي من الشركات المنتجة وشركات التعبئة والتغليف والشركات المتخصصة في الماكينات والآلات الزراعية وغيرها.

اترك رد